Menu

أنور الباصي: "التجأنا للقائد الأعلى للقوات المسلحة ، ولايزال لدى الهيئة عديد الوثائق لم تكشفها بعد


 

ءسكوب أنفو-تونس

 

قال أنور الباصي عضو هيئة الدفاع عن الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي، إن الهيئة توجهت لرئيس الجمهورية بصفته القائد الأعلى للقوات المسلّحة والضامن للدستور .

وأضاف خلال حضوره ببرنامج "ميدي شو" على موزاييك، اليوم الثلاثاء، ان الهيئة تحركت على 3 مستويات انطلقت من انارة الراي العام بخصوص المعطيات باعتبار ان الامر لم يعد يتعلق بقضية اغتيال الشهيدين بلعيد والبراهمي وانما بالأمن القومي وان المسار الثاني قضائي معتبرا ان القضاء العدلي لم يحرك ساكنا حتى اليوم وان المسار الثالث هو لقاء رئيس الجمهورية بصفته القائد الاعلى للقوات المسلحة ورئيس مجلس الامن القومي.

ودعا الباصي حركة النهضة إلى مقاضاة الهيئة فائلا "ايجاووا قاضيونا" معتبرا أن ماورد على لسان الهيئة من تصريحات على صفحة رئاسة الجمهورية ليس ثلبا ، وذلك في رده على بيان حركة النهضة الأخير. وأكد الباصي ان لقاء الهيئة برئيس الجمهورية امس تم في "اطار قانوني" موجود في الامر 70 لسنة 1917، وليس قضائيا، وأن الهيئة استندت الى الامر الصادر سنة 2017 المتعلق بمهام مجلس الامن القومي في فصله الخاص بإحداث' لجان' خاصة وان الهيئة طلبت من رئيس الجمهورية تشكيل لجنة للنظر في المعطيات التي قدمتها الهيئة تترأسها شخصية مستقلة فوق الشبهات لافتا إلى أن الهيئة على استعداد لتقديم كل الوثائق التي بحوزتها.

وردا على اتهام النهضة الهيئة بالكذب والافتراء، علق الباصي بالتأكيد على ان كل ما قدمت الهيئة من معطيات ومعلومات موثقة وان منطلق كشفها ان المدعو مصطفى خذر كان يتولى الاجابة عن البريدي الإلكتروني 'لعلي العريض' خلال فترة اشرافه على وزارة الداخلية اعتراف من خذر نفسه إثر استنطاقه من قبل قاضي التحقيق .

ومضى الباصي بالقول " ان لمصطفى حذر تقارير من جهات استخباراتية تهم دول مجاورة وانه اعترف بدرايته بصنع المتفجرات ومشاريع اغتيالات تتعلق بالأمن القومي. وأشار عضو هيئة الدفاع الى ان مصطفى حذر اعترف انه كان يتصل يوميا بين 4 و5 مرات بصهر راشد الغنوشي (عبد العزيز الدغسني) الذي قال انه من كوادر النهضة . وكشف الباصي ان ” تخطيط الجهاز السري للنهضة لاغتيال الباجي قائد السبسي وفرنسوا هولاند موثق في محضر رسمي بتاريخ 18 نوفمبر 2018 لشهادة عون امن” .

وذكّر الباصي بما اتجه إليه وزير العدل الجديد كريم الجموسي خلال كلمته يوم مصادقة مجلس نواب الشعب على الفريق الحكومي الجديد، ان مصطفى خذر مهدد داعيا الى توفير الحماية له باعتباره "خزان معلومات لم تستنفد" وفق تعبيره" وختم الباصي بالقول "مازال لدى الهيئة الكثير والكثير من الوثائق ستضعها على ذمة الجمهورية والدولة".

{if $pageType eq 1}{literal}