Menu

النابتي: بيان النهضة "المتشنج "يكشف ارتباكها ونطالب رئيس الجمهورية بالمضي في كشف "الجهاز السري"


سكوب أنفو-تونس

وصف محسن النابتي الناطق الرسمي باسم التيار الشعبي، بيان حركة النهضة الأخير الصادر على اثر لقاء هيئة الدفاع في قضية الشهيدين محمد البراهمي وشكري بلعيد برئيس الجمهورية بـ"المتشنج"

وقال النابتي في تصريح لـ"سكوب أنفو" اليوم الثلاثاء، إن حركة النهضة أظهرت عبر الخطاب الذي استخدمته في بيانها أنها "مرتبكة" موضحا أن  " البيان يكاد فيه المريب أن يقول خذوني" خاصة بعد استعداد الرئيس لتفعيل مجلس الأمن القومي لتدارس موضوع الجهاز السري لحركة النهضة .

وأضاف النابتي أن، حركة النهضة كانت  فيما سبق تعبر عن ثقتها في مؤسسات الدولة وفجأة تراجعت عن ذلك وباتت تهدد وتتوعد .…. "النهضة تعلم أن الرئاسة ومجلس الأمن القومي مؤسستان من مؤسسات الدولة ومن حقنا عليهما ان تتعاطيا مع معطيات بتلك الخطورة على بلادنا وعلى شعبنا."

وتابع بالقول "يبدو ان النهضة لا تثق إلا في المؤسسات المعطلة، ولهذا يطالب التيار الشعبي مجلس الأمن القومي ورئاسة الجمهورية بالتحرك حماية للأمن القومي لتونس وفق الصلاحيات القانونية الممنوحة قانونا للمؤسستين في الغرض، مضيفا " كما نٌعبرعن مساندتنا لهيئة الدفاع في هذه الخطوة وتمت بالتشاور والتنسيق معنا "

كما واستنكر النابتي، فتح بعض وسائل الاعلام أبوابها لحركة النهضة، سواء على مستوى قياداتها او بعض المتعاونين معها في المنابر الاعلامية لتشن هجوماتها السياسية على التيار الشعبي وعلى هيئة الدفاع وتقوم بتزييف وعي الرأي العام ويتعمد تغيبنا كحزب هو صاحب الدعوة في قضية مؤسسه الشهيد محمد براهمي "، داعيا بعض المنابر الإعلامية إلى التخلص من الضغط السياسي للنهضة وحلفائها وفق تعبيره. 

{if $pageType eq 1}{literal}