Menu

حركة النهضة تُحذّر من خطورة اقحام مؤسسة رئاسة الجمهورية بنية ضرب استقلالية القضاء


 سكوب أنفو-تونس

دعت حركة النهضة 'مُختلف الأطراف إلى الاستفادة من انتهاء الأزمة السياسية التّي شهدتها البلاد في الأشهر الأخيرة بحصول الحكومة على تزكية البرلمان وأداء الوزراء القسم أمام رئيس الجمهورية.

وطالبت  النهضة في بيان لها نشرته في وقت متأخر من ليلة أمس جميع الأطراف 'بعدم العمل على تسميم الأجواء من جديد خدمة لأجندات سياسويّة ضيّقة تتعارض مع المصلحة الوطنية للبلاد'.

وجددت الحركة حرصها على الشراكة والتوافق مع مختلف القوى السياسية والاجتماعية بالبلاد وفي مقدمتها رئيس الجمهورية من أجل مُجابهة كلّ التّحديات وتجاوز كل الصعوبات التي تعرفها تونس وأن يكون القضاء وحدهُ الفيصل في القضايا المثَارة بالبلاد'.

وجاء بيان النهضة بعد  استقبال رئيس الجمهورية يوم أمس وفدا عن هيئة الدفاع عن الشهيدين البراهمي وبلعيد ونشر رئاسة الجمهورية لفيديو تضمن تصريحا لعضو الهيئة رضا الرداوي والذي ترى  النهضة انه يتضمن تهجمات زائفة وباطلة ضدها. 

{if $pageType eq 1}{literal}