Menu

بن سدرين: ضحايا احداث الرش سيتمتعون بالتعويض وفاطمة المسدّي "جاهلة بالقانون"


 سكوب انفو-تونس

 قالت رئيسة هيئة الحقيقة والكرامة سهام بن سدرين ان ضحايا  ما يعرف  بأحداث الرشّ سيتمتّعون  بالتعويضات المادية  كغيرهم من ضحايا  العهد البائد  .

 

واضافت أن بعض الضحايا قدموا ملفاتهم للاتحاد الجهوي للشغل بسليانة لكن الاتحاد له موقف سلبي من الهيئة ولم يقدم هذه الملفات لذلك لا يمكن التعويض لهم "الهيئة ليس لها الحق التعويض لشخص لم يقدم ملف".

 وتابعت بن سدرين  خلال حضورها في  شمس اف ام  منذ قليل ان الهيئة ستقترح  على ضحايا  انتهاكات العهد السابق 3 خيارات للتعويض سواء بتمتيعهم برأس مال حسب مقدار التعويض المستحق لهم أو منحهم جراية عمريّة أو توفير المساهمة اللازمة لإنجاز مشروع يتكفّل بها صندوق الكرامة،متابعة  ان  الهيئة لم تُحدّد  بعد قيمة تعويض الانتهاكات التي وردت بالقرار الإطاري العام المتعلق بضبط معايير جبر الضرر ورد الاعتبار.

 واتّهمت بن سدرين  النائبة عن حركة نداء تونس فاطمة المسدّي  بالجهل  بالقانون  بعد قولها  بان  تونس  تتعرض لأكبر عملية  تحيل وسرقة من قبل الهيئة،داعية إياها الى  قراءة القانون  والابتعاد عن تصفية حساباتها السياسية  عن طريق الهيئة.

وقالت  رئيسة هيئة الحقيقة والكرامة  مخاطبة المسدّي ان انكار نضالات  من سيتمتّعون بالتعويض  جريمة  سيعاقب عليها القانون لاحقا ، مخاطبة المسدّي بالقول" تنكرين  من عُذّب ومات  تحت التعذيب والضرب والعنف  وتسمينهم بالانتهازيين ،هذه جريمة  في حق هؤلاء  وجب معاقبتك عليها". 

 وتابعت ان التعويض سيكون من طرف صندوق الكرامة ولن  تُقدّمه الدولة  بل هو متأت من الهبات  التي تلقّتها الهيئة من  عدة اطراف ودول اجنبية،مضيفة  ان المقدار المالي  سيتم اعتماده للأصناف المعنية بالتعويض..

{if $pageType eq 1}{literal}