Menu

جمعية الأولياء تستنكر مقاطعة اساتذة التعليم الثانوي امتحانات الثلاثي الأول


  سكوب انفو-تونس

أعلنت الجمعية التّونسية للأولياء والتّلاميذ، عن رفضها قرار الجامعة العامة للتعليم الثانوي بمقاطعة امتحانات الثلاثي الأول بأسبوعيه المفتوح والمغلق، معبرة عن ''أسفها العميق وعن استغراب الأولياء وقلقهم بخصوص مواصلة حشر التلاميذ والمؤسسات التربوية في ملفّات ليست لهم أي علاقة بها.

وشددت الجمعية في بيان صادر عنها صباح اليوم على أن هذه المقاطعة ستؤثر سلبا على معنويات التّلاميذ وعلى درجة تركيزهم وإعدادهم لامتحاناتهم وعلى استقرار المدرسة عموما، متسائلة عن ''موقف أصحاب القرار في صورة مواصلة الخلاف القائم بين الوزارة والجامعة وعدم إيجاد حلول لنقاط الخلاف بين الطّرفين وفي صورة التّصعيد في أشكال النّضال الّذي تُلوّح به الجامعة العامّة للتّعليم الثّانوي، وعن تبريراتهم لما ستتسبّب فيه هذه الوضعية من انعكاسات خطيرة على السّير العادي للدّروس وعلى نتائج التّلاميذ ونجاح السّنة الدّراسية وعلى الوضعيّة العامة بالبلاد، وفق نص البيان.

وأكّدت الجمعية التّونسية للأولياء والتّلاميذ، أن الكلفة الباهظة للخسارة المعنويّة والمعرفيّة والماديّة الّتي يدفع ثمنها اليوم التّلميذ والعائلة ويتكبُّدها المجتمع والمصلحة الوطنية ليس لها أي وجه للمقارنة مع رهان الخلافات القائمة بين الطّرفين وقيمتها.

ودعت الجمعيّة "الأطراف المعنيّة الجلوس الى طاولة الحوار لتسوية كلّ الملفات العالقة والانطلاق في إصلاح فعلي للمنظومة التّربوية الّتي اعتبرتها في وضعيّة حرجة جدّا''، ويشار الى ان الجامعة العامة للتّعليم الثّانوي كانت قررت مقاطعة امتحانات الثّلاثي الأول بسبب ما تعتبره مماطلة سلطة الإشراف وعدم جديتها في التّفاوض حول المطالب المشروعة لأساتذة التعليم الثانوي، علما وانه كان من المفروض ان تنطلق اليوم الإثنين امتحانات الثلاثي الأول في اسبوعها المفتوح. 

وشددت الجمعية في بيان صادر عنها صباح اليوم على أن هذه المقاطعة ستؤثر سلبا على معنويات التّلاميذ وعلى درجة تركيزهم وإعدادهم لامتحاناتهم وعلى استقرار المدرسة عموما، متسائلة عن ''موقف أصحاب القرار في صورة مواصلة الخلاف القائم بين الوزارة والجامعة وعدم إيجاد حلول لنقاط الخلاف بين الطّرفين وفي صورة التّصعيد في أشكال النّضال الّذي تُلوّح به الجامعة العامّة للتّعليم الثّانوي، وعن تبريراتهم لما ستتسبّب فيه هذه الوضعية من انعكاسات خطيرة على السّير العادي للدّروس وعلى نتائج التّلاميذ ونجاح السّنة الدّراسية وعلى الوضعيّة العامة بالبلاد، وفق نص البيان.

وأكّدت الجمعية التّونسية للأولياء والتّلاميذ، أن الكلفة الباهظة للخسارة المعنويّة والمعرفيّة والماديّة الّتي يدفع ثمنها اليوم التّلميذ والعائلة ويتكبُّدها المجتمع والمصلحة الوطنية ليس لها أي وجه للمقارنة مع رهان الخلافات القائمة بين الطّرفين وقيمتها.

ودعت الجمعيّة "الأطراف المعنيّة الجلوس الى طاولة الحوار لتسوية كلّ الملفات العالقة والانطلاق في إصلاح فعلي للمنظومة التّربوية الّتي اعتبرتها في وضعيّة حرجة جدّا''، ويشار الى ان الجامعة العامة للتّعليم الثّانوي كانت قررت مقاطعة امتحانات الثّلاثي الأول بسبب ما تعتبره مماطلة سلطة الإشراف وعدم جديتها في التّفاوض حول المطالب المشروعة لأساتذة التعليم الثانوي، علما وانه كان من المفروض ان تنطلق اليوم الإثنين امتحانات الثلاثي الأول في اسبوعها المفتوح.

{if $pageType eq 1}{literal}