Menu

بشرى بلحاج حميدة: مشروع قانون المساواة في الميراث فرضه التقدم والتطور


سكوب أنفو-تونس

قالت رئيسة لجنة الحريات الفردية والمساواة، بشرى بلحاج حميدة إن مبادرة المساواة في الميراث تضمن حق المورّث الاختيار ما بين المساواة في تقسيم الإرث بالتناصف أو بالتقسيم التقليدي.

وقالت بلحاج حميدة خلال حضورها ببرنامج "اكسبراسو" على إذاعة اكسبراس أف أم، اليوم الاثنين، بأنه " اليوم من يقول لي قرآن نقولو هكا تأويلك للقرآن " لافتة إلى أن هناك شق دائما يدفع إلى الأمام وآخر إلى الوراء متسائلة عن عدم طرح مسألة الوصية التي لم يتم اعتمادها بالرغم من وجودها في القرآن.

 

وأوضحت بلحاج حميدة أن تونس استطاعت اليوم أن تطرح موضوعا يعتبر من الممنوعات ليصبح محل نقاش في انحاء العالم.

كما أشارت إلى أن  مسألة  العقاب بقطع اليد لم تعد موجودة اليوم، إلا ببعض البلدان القليلة مبينة أن التقدم و التطور يفرض علينا أن نتماشى معه.

 

جدير بالذكر أن مجلس الوزراء الذي أشرف عليه  رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي، الجمعة الماضي ـ صادق على مشروع المساواة في الإرث في انتظار عرضه على مجلس نواب الشعب للمصادقة عليه. 

{if $pageType eq 1}{literal}