Menu

عبير موسي تدعو الى احترام ثوابت السياسة الخارجية التونسية


 

سكوب انفو-تونس 

كشفت  عبير موسي  رئيس الحزب الدستوري الحر ان الدولة التونسية الممثلة في  رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي وهو المكلف بالعلاقات الخارجية  لم تصدر أي موقف  مفاده قطع العلاقات الديبلوماسية مع المملكة العربية السعودية،  بالتالي  لا يحق لاي  طرف مهما كان  رفض زيارة ولي العهد  محمد سلمان.

 وقالت موسي في تصريح لسكوب انفو  اليوم السبت انه ليس من  مهام  الأحزاب التدخل  في هذه الأمور  ، داعية الى احترام ثوابت السياسة الخارجية التونسية وعدم الزج بها في الصراعات السياسوية  .

 

 وردّت موسي على النهضويين  الذين عبروا عن رفضهم  لزيارة  سلمان  ان الدولة  التونسية فقط هي من تضبط من تستقبل  ومن ترفض  ،مشددة على ان الضجة  الحالية  هي تصفية لحسابات سياسية على حساب تونس  وعلاقاتها .

 وطالبت موسي  باحترام الدولة وديبلوماسيتها وعدم التدخل  في هذه الأمور  التي من شانها ان تخلق  أزمات مع دول تتعامل معها تونس  منذ عقود   بقطع النظر عن ميولاتها  وايديولوجياتها .

{if $pageType eq 1}{literal}